logo
EAITSM Inc. Members Blog
side2
empty_cart_icon السلة فارغة
راجع السلة
about_us_ar contact_us_ar useful-links-ar forum_ar
side
  
lang_en
Homelink_ar   » في مجال الترجمة
Register_03
Register_10
maillist_top
mailinglist_ar
اشتراك
إلغاء الاشتراك
maillist_bottom
مقدمو البرامج التدريبية والامتحانات
header_voting_ar
 
أي من الموضوعات التالية هو المفضل أكثر بالنسبة لك وترغب في وجود كتب مؤلفة عنه ضمن مطبوعاتنا باللغة العربية؟
أمن المعلومات والأمن السيبري
الإدارة المالية لتكنولوجيا المعلومات
الشرح العملي لاعتماد أفضل الممارسات
النماذج الجديدة والريادة الفكرية
موضوعات أخرى
 
أسبوع تكنولوجيا المستقبل
كومكس 2018
خدمة المناقصات
في مجال الترجمة: عوائق الشيوع والاستخدام

من خلال ملاحظاتنا، فإن مستخدمي المواد المترجمة إلى اللغة العربية ليسوا كثيرين، وقد توصلنا إلى هذا الاستنتاج من خلال التفاعلات مع أعضاء المجتمع، ومن خلال المردود الذي وصل إلينا من قنوات الاتصال الأخرى مثل شركائنا وعملائنا.

وفي محاولة منا لتحليل هذا الموقف واقتراح حلول، فإن هذه القضية ذات وجهين:

- أولاً: التعود على اللغة في السياق الفني. حيث إن معظم استخدامات المواد في هذا المجال الفني كانت دائمًا باللغة الإنجليزية، فإن المدربين والمتدربين ليسوا معتادين / لا يشعرون بالراحة في التعامل باللغة العربية في هذه الموضوعات. على سبيل المثال، فإن الانطباع الواقع من خلال مناقشة المحتوى العربي المترجم مع بعض المدربين لم يكن يتعلق كثيرًا بجودة الترجمة بالقدر الذي يتعلق بكيفية توصيل المعاني والمصطلحات الجديدة غير المألوفة للمتدربين. في بداية النقاش، كان المدرب يلقي باللائمة على جودة الترجمة، ولكن مع مزيد من النقاش اتضح أن القضية تتعلق بشكل أكبر بعدم التعود والألفة. الحل لهذه القضية يمكن أن يكون فقط من خلال العمل المستمر في الترجمة، وبمرور الوقت وبانتشار المواد المترجمة في الاستخدام، ستتكون الألفة والتعود وسيتم تحقيق التقارب في الاستخدام المشترك والفهم المشترك. يمكننا أن نساعد في ذلك من خلال عقد بعض ورش العمل لمساعدة أفراد المجتمع في التآلف والتعود على المحتوى المترجم.

- ثانيًا: إتاحة المواد المكملة باللغة العربية. عندما تكون بعض المراجع والمواد مترجمة إلى اللغة العربية، بينما تكون مراجع أخرى ضرورية غير مترجمة، فإن استخدام الترجمات سيكون محدودًا. على سبيل المثال، عادةً يشعر المتقدمين لامتحان ما بالخطورة من أخذ الامتحان باللغة العربية بينما كانت المواد التي درسوها باللغة الإنجليزية. وحتى مع وجود معاجم مصطلحات مترجمة فإنه يظل غير كافيًا كوسيلة مذاكرة تجعل المتقدم للامتحان يشعر بالثقة في أخذ الامتحان باللغة العربية. ولذلك تلزم ترجمة المواد المكملة التي يمكن استخدامها كمراجع لمقدمي الخدمات التدريبية ليبنوا عليها موادهم وممارساتهم التدريبية باللغة العربية.







تابعونـــــــــــــــــــــــــــا


شارك هذه الصفحة

© المنشأة العربية لإدارة خدمات تكنولوجيا المعلوماتجميع الحقوق محفوظة.
المنشأة العربية لإدارة خدمات تكنولوجيا المعلومات تتبع شركة وان واي فوروارد.

الشروط والقواعد | الأسئلة المتكررة

أعلن معنا | فرص رعاية

هذا الموقع ipv6 ready